المعارك لبرنامج أخباركم: نزاهة تشكر على تفاعلها لكن دائرة العدالة لم تكتمل

رفعت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد (نزاهة) بعد اتخاذ الإجراءات النظامية إلى المقام السامي نتائج تحرياتها وتحققها بشأن ما تم تداوله في وسائل الإعلام حول “توظيف ابن أحد الوزراء بطريقة غير نظامية”.
وما اكتشفته الهيئة بشأن مخالفات تعاقد عدد من الوزارات مع مواطنين ‏برواتب عالية ..وتمثلت تلك المخالفات في عدم قيام وزارة الشؤون البلدية والقروية بالتنسيق مع وزارة الخدمة المدنية حيال تحديد المقابل المالي المقرر له للاسترشاد بذلك ولضمان التناسب في الأجر المحدد مع الخبرة المهنية والتخصص والأجر المقابل لذلك في سوق العمل.
وعدم استكمال إجراءات الفحص الطبي، وعدم الالتزام بالسن المحدد للتعاقد وهو أن لا يقل عن ثلاثة وثلاثين سنة .
وقد وسعت الهيئة نطاق بحثها ليشمل التعاقدات الأخرى التي تمت في عدد من الوزارات، وظهر لها من واقع تحرياتها وتحققها، وما قُدم لها من أوراق ووثائق؛ عدم التزام عشر وزارات في بعض حالات التعاقد و الضوابط والشروط النظامية اللازمة للتعاقد وفقاً لبرنامج الاستقطاب.
وهي: ( وزارة الإسكان، وزارة الاقتصاد والتخطيط، وزارة الشؤون البلدية والقروية، وزارة الصحة، وزارة النقل، وزارة الثقافة والإعلام، وزارة التجارة والاستثمار، وزارة العدل، وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات )
من جهته علق الكاتب الصحفي الأستاذ ياسر المعارك - في اتصال هاتفي مع برنامج أخباركم على قناة المجد- "تشكر هيئة مكافحة الفساد على تفاعلها مع هذا الموضوع الهام والخطير وتلام نزاهة على عدم إكتمال دائرة العدالة من عدم إحالة المسؤولين مباشرة لهيئة الرقاية والتحقيق بتهم تتعلق بسوء استخدام السلطة والمحسوبية".
وأضاف المعارك "بيان نزاهة لم يكن صادم فالجميع يعرف أن الوظيفة في الغالب تعتمد على قوة الواسطة والعلاقات وليس الخبرات والكفاءات والمعايير أصبحت تحصيل حاصل".
وتابع المعارك "البيان أكد بمالايدع مجال للشك وجود خلل لدى قيادات وزراية في نحو 10 وزارات".
وأوضح المعارك " إحالة نزاهة نتائج التحقيق للمقام السامي سببه وجود عدد من الوزارء المتورطين لأن أي جهة رقابية لاتستطيع أن تحقق مع الوزير دون رفع الحصانة من المقام السامي ".
واستطرد "أتمنى أن تكون بيئة التوظيف صحية تقوم على معايير وضوابط تحفظ للوظيفة والجهات الحكومية هيبتها لينهض البلد ولتنجح رؤية 2030".
وأكمل المعارك "الرؤية تحتاج إلى أن تولد من رحم إداري صحي الرجل المناسب في المكان المناسب" .
وتعليقاً على ماذكرته نزاهة عن عدم إعلانها بيانها السنوي لعدم التشهير بالفاسدين وجه المعارك سؤالاً لنزاهة "عدد الشعب السعودي 30 مليون يوجد فيهم 100 أو 200 فاسدين من الظلم أن تظلم الباقي، حيث يجب التشهسر بالفاسدين ومحاكمتهم علنياَ".